منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
في حالة وجود اي شكوي يمكنك مراسلة الادارة عبر البريد الالكتروني
anwer_ihab@yahoo.com

منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com

يقوم المنتدى بمناقشة جميع اقتراحات الطلاب فى جميع اقسام الكلية وايضا كل مواضيع الضحك واللعب كمان وتابعونا علي صفحتنا علي الفيس بوك ( اداب عين شمس https://www.facebook.com/groups/198810466953202/)
 
البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حضارة اسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hero000
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 29/01/2012

مُساهمةموضوع: حضارة اسلامية   الإثنين يناير 28, 2013 7:06 pm

أسس الحضارة الإسلامية
أولا : القرآن الكريم : -
يعد القرآن الكريم أحد الأسس الرئيسية التى قامت عليها الحضارة الإسلامية بإعتباره المصدر الأساسى للإسلام وحجر الزاوية الذى تقوم عليه الشريعة الإسلامية
وقد أنزل القرآن الكريم على الرسول ( ص ) وحرص هو وأصحابه على حفظ الآيات وتدوينها فإتخذ له كتبة يدونون ما ينزل عليه من آيات عرفوا بكتاب الوحى .
بعد إستشهاد سبعين صحابيا من حفظة القرآن فى موقعة اليمامة فخشى عليه عمر بن الخطاب من الضياع بموت الحفاظ فإقترح على الخليفة أبى بكر أن يجمع القرآن فى صحف توضع بين دفتين ولكن أبى بكر خاف وتردد لهذا القرار خاصة وأن الرسول ( ص ) لم يأمر بمثل هذا العمل فأستدعى زيد بن ثابت أحد كتاب الوحى وأمره بنسخ القرآن فى مصحف فجمعه من واقع المدونات التى كانت لدى كتبة الوحى وبمساعدة حفظته المعروف لهم بالتقوى وقوة الذاكرة لذلك وقف كلا من عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت على باب المسجد ويطلبا من كل من يحفظ شيئا أن يذكر مما يحفظ .. وهكذا تم تجميع القرآن فى عهد أبى بكر وحفظ المصحف لديه مدة حياته ثم إنتقل المصحف بعد وفاة أبى بكر إلى عمر بن الخطاب الذى تولى الخلافة ثم حفظ عند السيدة حفصة إحدى زوجات الرسول ( ص ) وكانت متقنة القراءة والكتابة وإستقر الرأى على ضرورة عمل نسخ من المصحف وإرسالها إلى الأمصار وتكون أصلا للقراءة والكتابة والرجوع إليها كلما دعت الحاجة وذلك بسبب إختلافات القراءة لتعدد لهجات العرب وقال عثمان بن عفان لجماعة عمل نسخ المصحف
وذلك لم يعد عملا تاما لأن الفتوح الإسلامية كانت أفضت إلى إختلاط العرب بالأعاجم وهذا أدى إلى ظهور جيل جديد دخل فى كلامهم اللحن لأن الحروف العربية كانت بدون نقط وخالية من الشكل فكان لابد من معالجة الأمر خوفا من ضياع اللغة والإلتباس حين قراءة القرآن فوضع أبو أسود الدؤلى فى سنة 67 ه - 686 م علامات على شكل نقط فى المصاحف بأمر من زياد وإلى البصرة وكتبت بصبغ خوفا من التصحيف والتحريف وتم إعجام الحروف المتشابهة بنفس مداد الكتابة على يد نصر بن عاصم الليثى ويحيى بن يعمر بتكليف من الحجاج بن يوسف الثقفى. فالقرآن الكريم هو دستور الإسلام والمسلمين فقد كان من الطبيعى أن يكون بمثابة المصدر الرئيسى الذى نبعث منه الحضارة الإسلامية ويكمن فيه سر أصالة هذه الحضارة وعظمتها لأنه كتاب يهدى للتى هى أقوم ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
ثانيا : السنة النبوية : -
الأساس الثانى الذى قامت عليه الحضارة الإسلامية هو السنة النبوية وهو ما أخذ عن الرسول ( ص ) من قول أو فعل أو تقرير إذ يعتبر السنة النبوية بمثابة الأصل الثانى من أصول الإسلام ولكن الصعوبة بالنسبة للسنة النبوية فى أن الأحاديث النبوية لم تسجل فى حياة الرسول الذى نهى عن ذلك صراحا حين قال : " لا تكتبوا عنى ومن كتب غير القرآن فليمحه وحدثوا عنى فلا حرج ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "
محاولات تدوين الأحاديث النبوية : -
ظهرت عدة محاولات لتدوين الأحاديث النبوية فلم يكن هناك محاولات جدية فى القرن الأول الهجرى ، والسابع الميلادى لجمع السنة النبوية ربما لتحرج بعض الخلفاء من الشروع فى جمع الأحاديث وكتابتها وذلك بعد أن نفى ونهى الرسول ذلك
ويبدو أن التدوين المنظم للحديث لم يظهر إلا فى القرن الثالث الهجرى ، والتاسع الميلادى بعد أن أصبحوا فى حاجة إلى تدوين السنة النبوية بسبب إتساع رقعة العالم الإسلامى ومواجهة نظم ورسوم خوفا من الضياع وعبث الرواة
أثر الفرق والمذاهب المختلفة تدوين الأحاديث النبوية : -
1 - بعد أن إستباح البعض تحت تأثير الخصومة والمنافسة أن يقول أحاديث ينسبها إلى الرسول كذبا ليدعم موقفه أمام خصومه ومنافسيه
2 - ما ألم بالخلافة من إنحرافات فى العصرين الأموى والعباسى نتيجة للتخلى عن مبدأ الشورى فى إختيار الخلفاء
3 - لما إتصف به سلوك بعضهم من بعد عن الروح الإسلامية مما ساعد على تزييف الأحاديث النبوية التى تبرر سلوك ما
* فما كان من رد فعل بعض الذين معروف عنهم التقوى وهؤلاء المخلصين الذين عمدوا بدورهم إلى رد إلى هذه المكائد وهذه الفوضى عن طريق إنتحال أحاديث تناقض تلك الأحاديث التى يصطنعها البعض الآخر رغبة منهم فى حفظ الدين وتقويته
النتائج المترتبة على الفوضى التى ألحقت بالسنة النبوية : -
سارع بعض من هؤلاء المخلصين إلى العمل على تنقية الحديث وإستبعاد المدسوس فيه ووضع قواعد ومعايير لإكتشاف الموضوع والتمييز بين الحديث الصحيح ، والحديث الضعيف ، والحديث المدسوس وفى نهاية الأمر أفضت إلى ظهور مجموعات من كتب النبوية بالصحاح والسنن المعروفة الآن
* مع إكتمال تدوين الحديث أصبح علما هاما له أصوله ومنهجه القائم على أساس الجرح والتعديل وذلك إعتمادا على إكتمال السند والثقة بالحديث
العلوم التى أنشأت من وراء الحديث النبوى علم تاريخ رجال الحديث – علم الجرح والتعديل – علم نقد الحديث – علم الناسخ والمنسوخ فى الحديث
ثالثا : أمة العرب :-
من الأسس التى قامت عليها الحضارة الإسلامية وهى أمة العرب أى سكان الجزيرة العربية داخلها وأطرافها وهم الساميون
ينقسم الساميون إلى :
( 1 ) عرب بائدة : " عاد - ثمود - طسم - جديس "
( 2 ) عرب باقية : " العاربة "
والمقصود منهم : " القحطانية " وهم سكان اليمن بجنوب الجزيرة العربية وينتسبوا إلى :- قحطان أو يقظان بن عامر
- المستعربة : ويقصد بهم العدنانية أى الإسماعيلية من سكان الشمال أو الحجاز ونجد وهم ينتسبون إلى إسماعيل بن إبراهيم الخليل من إمرأته هاجر
أنواع السكان فى جزيرة العرب : -
1 ) البدو فى الداخل : كانوا يعيشون على رعى الإبل والأغنام والإنتقال من مكان لأخر سعيا وراء الماء والأكل
2 ) الحضر فى الأطراف : كانوا يشتغلون بالزراعة أو الصناعة
الممالك المزدهرة التى ظهرت طوال تاريخ العرب القديم : -
ظهرت بيئات حضرية نتيجة لإشتغال أهل الحضر بالزراعة أو الصناعة فى شكل ممالك مزدهرة
أهمهما : -
- فى اليمن وعرفت بالخضراء لكثرة أشجارها وثمارها
- فى بلاد العرب السعيدة والتى إستطاعت بفضل سيطرتها على باب المندب أن تمتلك أسطولا تجاريا ضخما أخذ على عاتقه نقل البضائع من الهند والصين والصومال وسومطرة إلى موانيها مما جعلها موضع تنافس بين الفرس والرومان للإستيلاء عليها
* وظهرت مراكز حضارية أخرى فى الحجاز التى تكون فى المنطقة المحصورة بين الساحل وهضبة نجد بسبب وجود العيون والآبار ووقوعها فى طريق التجارة بين الشمال والجنوب
* وتعد أهم هذه المراكز بسبب مكانتها الدينية ووقوعها فى طريق القوافل وقربها من ميناء جدة على البحر الأحمر .. لا سيما بعد أن إستطاع أهلها القبض على زمام التجارة نتيجة لسيطرة الفرس على اليمن وكانت لهم رحلتان فى الشتاء إلى اليمن والحبشة ، ورحلة فى الصيف إلى الشام وقد أشار إليهم القرآن الكريم
المراكز الحضارية التى وجدت فى باديتى الشام والعراق قبل الإسلام : -
وجدوا بتشجيع من دولتى الفرس والروم بهدف حماية حدودهم من غارات البدو
وهم دولة الغساسنة : مملكة الحيرة :
المراكز الحضارية التى وجدت فى الجزيرة العربية قبل الإسلام : -
1 ) فى شرق الجزيرة العربية وجدت حضارات الكلدانيين والأشوريين
2 ) فى شمال الجزيرة العربية وجدت حضارات الأراميين والفينيقيين أو الكنعانيين والأنباط والصفويين
3 ) فى جنوب الجزيرة العربية وجدت حضارات المعينيين والسبأيين والحميريين
4 ) فى غرب الجزيرة العربية على طول الساحل البحر الأحمر وجدت مدن متفرقة مثل : الثموديين واللحانيين والمكيين
رابعا : اللغة العربية والخط العربى : -
1 ) بالنسبة للغة العربية : -
بلغت اللغة العربية درجة عالية من النضج قبل الإسلام بدليل ذلك الكم الهائل الذى وصلنا من أدب عصر ما قبل الإسلام المتمثل فى : الشعر - النثر - القصص - الحكم والأمثال ، وبذلك شرفت اللغة العربية بأن ينطق بها كلام الله إللى هو المصحف الشريف .. بل كانت اللغة العربية أرقى اللغات السامية وأغناها
اللغة العربية تتصف بالآتى : -
كثرة المترادفات - المرونة - القدرة على صياغة المشتقات من ألفاظها- سهولة التعبير الدقيق داخل إطار من سمو البلاغة وسحر البيان
2 ) بالنسبة للخط العربى : -
الخط العربى أصيل فى البيئة العربية وله حصيلة كبيرة فى تراث الحضارة الإسلامية فقد بقى واضحا ليخدم الفكر والذوق العين
وأخذ العرب خطهم من أبناء عمومتهم من الأنباط الذين كانوا يجاورون عرب الحجاز فى كل من مدائن صالح والعلا فى الشمال وذلك إعتمادا على ما عثروا عليه من نقوش نبطية فهى تمثل مرحلة إنتقال من الخط النبطى إلى الخط العربى فى صدر الإسلام والخط النبطى إشتق بدوره من الخط الآرامى ، وأخذ الخط النبطى عندما إشتق الخط العربى منه كثير من صور حروفه التى تجمع بين الهيئة الجامدة المزواة ( الخط الكوفى ) والهيئة اللينة المقورة ( الخط النسخ )
وهذه هى الخطوط التى شاعت عند العرب قبل الإسلام وبعد دخول الإسلام عند العرب حذفوا كلا من : الخط البصرى ، والخط الكوفى
* وترجع تسمية هذه الخطوط بأسماء المدن إلى : عادة العرب ما قبل الإسلام فى ربط الخطوط بالمدن القادمة منها *
خامسا : شعوب البلاد المفتوحة : -
أسهمت شعوب البلاد المفتوحة بدور هام وفعال فى نشأة وتكوين الحضارة الإسلامية فقد إستطاع العرب بفضل ما كانوا يتمتعون به من صبر ونشاط وخفة ومهارة فى ركوب الخيل وإيمان عميق بالعقيدة الإسلامية أن تشيد دولة واسعة الأطراف إمتدت فى نحو قرن من الزمان ما بين الهند شرقا والمحيط الأطلسى غربا وما بين بحر قزوين شمالا وبلاد النوبة جنوبا
بالإضافة إلى إنتشار الإسلام كل من أسبانيا وأجزاء من أوروبا وجزر البحر المتوسط وأسيا الصغرى وأرمينية وبلاد البلقان وشمال بحر قزوين والهند وإفريقيا
هكذا أصبح تحت لواء الإسلام شعوب كثيرة بفضل حركة الفتوحات العربية
عندما أخضع العرب أهالى البلاد المفتوحة تحت سلطانهم : -
فى القرن الأول الهجرى / والسابع الميلادى عندما أخضعوا العرب أهالى البلاد المفتوحة تحت سلطانهم كانوا على قسط وافر من الذكاء والحنكة السياسية والحس الحضارى فأبقوا على النظم الإدارية والسياسية والمالية التى كانت متبعة سابقا فى هذه البلاد إلا ما يتعارض مع الإسلام
اللغة السائدة فى تلك البلاد : -ظلت لغة الدواوين هى اللغة السائدة فى البلاد المفتوحة إلا أن عربت على يد الخليفة الأموى : عبد الملك بن مروان
الحفاظ على تراث تلك الشعوب : -
حافظوا على التراث بل عملوا على تنمية التقاليد الفنية والصناعية لدى أهلها بالإضافة إلى ما أثاره الإسلام فيهم من حماسة للعلم والمعرفة وحثهم على تسامح إتجاه الديانات الأخرى .. الأمر الذى ساعد على إثراء الحضارة الإسلامية بالخبرات العلمية والثقافية والفنية المتنوعة فطبيعة التطور الحضارى للجنس البشرى تتطلب إستفادة الخلف من جهود السلف
سادسا : الإطار الجغرافى : -
يعد الإطار الجغرافى أحد الأسس الهامة فى نشأة وتشكيل الحضارة الإسلامية ومن المعروف أن قوام هذه الحضارة هو الإسلام فكان من الطبيعى أن يكون للإطار الجغرافى الذى شمل رقعة بلاد العرب من الأرض أكبر الأثر فى تاريخ هذه الحضارة ولا سيما أن هذا الإطار لم يعد قاصرا على جزيرة العرب وحدها بل شمل جميع البلاد التى إمتد إليها الفتح الإسلامى والتى أصبحت تمتد بصفة أساسية من الهند شرقا إلى المحيط الأطلسى غربا ، ومن بحر قزوين فى الشمال إلى بلاد النوبة فى الجنوب
مميزات هذه الرقعة فى الظاهرات الطبيعية : -
تنوع كبير فى مظاهر السطح ، والمناخ ، والنبات ، والحيوان ، والسكان
فالهضاب والجبال التى تكون المظهر العام فى بعض أجزاء هذه الرقعة تتخللها فى كثير من الأحيان السهول والمنخفضات والوديان
- وإرتفاع درجات الحرارة فى بعض الجهات يقابله إعتدال الجو فى جهات أخرى يقابلهم شدة ابرودة فى جهات أخرى
- الجفاف الشديد الذى يسود بعض المناطق يقابله سقوط الأمطار فى مناطق أخرى
- الرمال التى تنتشر فى بعض النواحى يجاورها مناطق زراعية يكسوها العشب وتنمو بها أحيانا بعض الغابات
* فالإطار الجغرافى كان مهد الديانات السماوية الثلاثة ومنه خرجت إلى العالم الغربى والعالم الشرقى وكان موطن لكثير من الحضارات القديمة وملتقى القارات الثلاثة : آسيا ، أوروبا ، إفريقيا حيث إنها تتقارب عنده مياه المحيط الهندى عن طريق ذراعيه الطويلتين البحر الأحمر والخليج العربى بمياه المحيط الأطلسى عن طريق ذراعه الكبير البحر المتوسط ويضيق عنده اليابس ضيقا شديدا بحيث يصبح برزخا ضخما ومعبرا كبيرا يربط قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا بعضها ببعض
سابعا : التأثيرات الأجنبية :
تأثرت الحضارة الاسلامية وهى فى دور النشأه بالثقافات الأجنبية واخذت منها ما يتلائم مع العقيدة والذوق العام ومن أهم التاثيرات
تاثيرات إغراقية أو هلينية :
دخلت الحضارة الاسلامية عن طريق بعض مراكز الحضارة الاغريقية مثل مدينة الرها وكانت تعد مركز الرئيسى لاهل الشام المسيحين اما حران فكانت مركزا للوثنيين الصابئة وهم من السريان فقد حرصو على نقل الكتب الاغريقية الى اللغة السريانية قبل الاسلام وهى احدى لغات الارام وايضا أنطاكية إحدى المستعمرات الاغريقية كثيرة العدد والاسكندرية ملتقى الثقافيتين الشرقية والغربية وكثير من الاماكن التى عدت مركز اشعاع للحضارة الاغريقية فاشتهر علمائها بالفلسفة والطب والتشريح والرياضيات والفيزياء والكيمياء ومنهم ارسطو وافلاطون وابو الطب اليونانى وهو ابقراط والى الان يوجد قسم ابقراط بكليات الطب
تأثيرات فارسية :
بعد انتشار الاسلام بين الفرس وتعلمهم اللغة العربية تم ترجمة اللغة الفهلوية الى العربية وكانت اول الكتب التى ترجمت هى كتب الادب الفارسى وبعدها الفنون والعمارة ثم الطب والصيدله والتشريح وقد اثر تراث الفرس فى كل العلوم فى الحضارة الاسلامية لا سيما عندما كان العباسيون اكثر التصاقا بنظم الفرس فى الوزارة وغيرها واكثر اعتمادا على كتابهم وادبائهم
تأثيرات هندية وصينية :
أبرز التأثيرات الهندية تتمثل فى مجال الرياضيات والفلك والادب ففى الرياضيات نقل المسلمون عن الهنود الارقام الحسابية المستخدمة حاليا وفى مجال الطب استخدم المسلمون الاعشاب فى مداوة العلل وفى مجال الادب تم ترجمة بعض القصص الهندية لعل من اشهرها كليلة ودمنة والسندباد وتم تعريب بعض المصطلحات مثل زنجبيل كافور فلفل كما نقل المسلمون بعض الالعاب التى لاقت استحسانا من الحكام مثل لعبة الشطرنج
أما التاثيرات الصينية والتى يرجع اتصال المسلمون بها الى عهد الخليفة عثمان بن عفان فتتمثل فى صناعة الورق التى ادخلها بعض الاسرى الصينيين الى مدينة سمرقند فى سنة 134هـ /751م ومنها انتقلت الى مدينة بغداد التى أنشئ بها أول مصنع للورق كما اخذ المسلمون عن الصينين البوصلة وملح البارود الذى استخدم فى صناعة الأسلحة النارية كما منهم المصنوعات الخزفية
تأثيرات بيزنطية :
كانت هذه التأثيرات نتيجة لخطوع بعض الامصار التابعة لدولة الروم كمصر وبلاد الشام للنفوذ العربى الاسلامى الأمر الذى ساعد على إستيعاب الحضارة الاسلامية لكثير من مظاهر الحضارة البيزنطية فى مجال الادارة والنظم والفنون والعمارة والتى وضحت بصورة جلية فى عصر بنى أمية فقد قيل أن معاوية بن ابى سفيان استفاد كثيرا من نظم الحكم التى ادخلها الروم فى كل من مصر وبلاد الشام وان الجيش الأموى نظم فى اول الأمر على غرار الجيش البيزنطى كما ضربت العملة الاسلامية على غرار العملة البيزنطية والفارسية وتجدر الاشارة الى تاثر المسلمون بفنون العمارة البيزنطية حيث تتلمذوا على أيادى ارباب الحرف والفنانين من الشوام والأقباط المصرين وغيرهم وصارت المنشأت الاسلامية تضارع فى عظمتها المنشات البيزنطية نفسها
النظام السياسى
أولا الخلافة :
الخلافة نظام مستحدث . يختلف فى أصوله و خصائصة ووظائفة عن غيره من أنظمة الحكم الاخرى فالخلافة تغاير النظم السياسية التى عرفتها الشعوب فى الشرق الأدنى القديم
و لكنه نظام حتمتة الظروف بعد وفاة الرسول (صلى الله علية و سلم ) دون أن يعين خليفة للمسلمين و انما ترك الامر لهم ليختاروا من يصلح لها على ما كان متبع فى النظام القبلى
ووجد المسلمون أنفسهم فى سقيفة بنى ساعدة يبايعون ابا بكر للخلافة و تم أختياره على أساس سبقة فى الاسلام و انتمائة لقريش عشيرة الرسول (صلى الله علية و سلم ) و ايضا على اساس تفويض الرسول له بأمامة المسلمين فى الصلاة عندما اشتد به المرض و اعتبارات اخرى مثل انه كان ثانى اثنين فى الغار و انه والد السيدة عائشة زوج الرسول
و استمر مبدأ الاختيار طول مدة الخلفاء الاربعة على الرغم من ان ابا بكر هو الذى استخلف عمر بن الخطاب و لكن بعد ما جمع مشورة الصحابه الذين اجمعوا على عمر
و منذ قيام الدولة الأموية تحول نظام الخلافة الى ملك قائم على النظام الوراثى
اما فى العصر العباسى فقد غلب على الخلافة الطابع الأوتقراطى " تفويض من الله لا من الرعية "
و صار كلا من يعارض يعتبر خارجاً عن الدين و صارت الألقاب الخلافية المضافة الى الله تظهر كرمز لهذا الرباط المقدس مثل " المعتصم بالله - الواثق بالله - المتوكل على الله "
لذلك حرص السلطان المملوكى بيبرس على إحيائها من جديد فى القاهرة باعتبارها ضرورة لا غنى عنها للأمة الإسلامية ولوكنها رمزا لوحدتهم ولاضفاء صفة الشرعية على حكمهم وقد جارى خلفاء الدولة الفاطمية خلفاء الدولة العباسية من حيث جعل الخلافة دينية وراثية تقوم على اساس المذهب الشيعى الإسماعيلى وتستند على اساسين 1- العلم الالهى الموروث عن النبى محمد (ص) عن طريق على بن ابى طالب واولاده من بعده الفاطمين فكان الخليفة معصوما من الصغائر والكبائر 2- الوصية او النص على ولاية العهد
بعد ان اعتبر العباسيون الخلافة منصبا دينيا بحتا و على الرغم من تحول الخلافة من الشورى الى الوراثة او الملك فقد بقيت لها مسحة ديمقراطية اتاحها لها الفقهاء بما وضعوه من شروط يجب توافرها فيمن يتولى هذا المنصب أهمها 1- العلم المؤدى الى الاجتهاد فى النوازل والاحكام 2- العدالة فيكون الخليفة قادر على اقامة الحدود بصيرا بالحروب وصاحب رأى 3- سلامة الحواس من السمع والبصر والاعضاء 4- الشجاعة والنجدة لحماية البلاد ومجاهدة العدو
وللخلافه علامات هى :
البردة - الخاتم - القضيب
• 1- البردة
و المقصود بها بردة الرسول (صلى الله علية و سلم ) و الذى خلعها على الشاعر " كعب بن زهير الذى رجع تائبا مستغفرا و مدحه بقصيدته الشهيرة و ظلت عند أهلة بعد وفاته الى ان اشتراها معاوية اثناء خلافته و حرصوا بنى العباس على ارتدائها فى المناسبات
• 2- الخاتم
الذى اتخذه الرسول من الفضة و نقش عليه ( محمد رسول الله ) و انتقل بعده الى ابى بكر فعمر فعثمان حيث سقط من عثمان فى بئر ماء بالقرب من المدينة و صنع له خاتما مثله و صارت عادة لكل من يتولى الخلافة ان يصنع له خاتما منقوش علية اسمة او بعض الحكم و المواعظ
• 3- القضيب " السيف "
و هو رمز للأمامة عند المسلمين و توارثه الخلفاء عن الرسول (صلى الله علية و سلم ) أو قلدوه
شارات الخلافة " الخطبة - السكة - الطرز "
1- الخطبة
و يقصد بها الدعاء للخليفة على المنابر فى نهاية خطبة الجمعة فى جميع المساجد و الامصار و الولايات التابعه للخلافة
2- السكة " العملة "
و المقصود بها النقود المتعامل بها بين الناس و ختمها بطابع الحديد و ينقش عليها اسم الخليفة
3- الطرز
كان يكتب اسماء الخلفاء على الاقمشة الخاصة بالملابس مع كلمات اخرى كالدعاء و كان لها دور مجهزة فى قصورهم لنسج الثياب
و مجمل القول ان شارات الخلافة كانت لها درجة كبيرة من الاهمية السياسية لكونها رمز لسيادة الدولة و دليل على تولى الخلافاء و كانت الخلافة فى اول الامر واحدة و لكن بعد قيام الخلافة الفاطمية الشيعية فى المغرب و اعلان عبد الرحمن الثالث اميرا للمؤمنين فى الاندلس اصبح هناك ثلاث خلفاء فى وقت واحد مما أضطر الفقهاء الى اجازة تعدد الخلافة و مع ذلك فقد ظلت كل خلافة تنظر الى الاخرى على انها غير شرعية .
ثانيا الوزارة
و هو جليس الملك الذى يحمل عنه ثقله و يعيمة برأية و تدبيرة و هى ليست من مستحدثات الاسلام بل هى أقدم عهداً
اختلفت الأراء على لفظ وزير و تعددت ايضا على نشأة الوزارة فى الاسلام اذ يروى عن الرسول (صلى الله علية و سلم ) انه قال " وزايرى من السماء جبريل و ميكائيل و من الارض ابو بكر و عمر "
ووجدت الوزارة فى العصر الاموى دون اختصاصات معينة و غير مقننه القواعد و القوانين
وفى عهد الولة العباسية جعلت للوزارة قواعد و قوانين و حددت لها مهالمها ووضعت اسسها
و تطورت سلطة الوزير فى تصريف شئون الخلافة العباسية حيث كانت تتوقف على قوة الخليفة و ضعفة و انقسمت الى قسمين
1- وزارة تنفيذ
و معناها ان ينفذ الوزير أوامر الخليفة و الرعية .
2- وزارة تفويض
و معناها تفويض فى شئون الخلافة الى الوزير الذى يدبرها برأيه و لا يستشير فيها الخليفة
و عرفت الوزارة عند الفاطميين عندما فوض الخليفة المستنصر " والى عكا " بدر الجمالى و من وقتها زاد نفوذ الوزراء و صار لهم دار خاصة بالقاهرة تسمى دار الوزارة الكبرى
و تزايدت ظاهرة القاب الوزارة فى زمن الخلفاء الفاطميين بعد ان سيطر الوزراء على مقاليد الأمور و مقدرات الخلافة و صار بايديهم تعيين الخلفاء و عزلهم فتلقبوا بالقاب مختلفة منها " امير الجيوش – و لقب الملك الناصر " الذى لقب به صلاح الدين الأيوبى .
3- الكتابة
كان الكاتب أكبر أعوان الخليفة و يرجع الاهتمام بالكتابة الى عهد النبوة فقد كان للرسول (صلى الله علية و سلم ) اكثر من ثلاثون كاتبا منهم " عمر بن الخطاب - و عثمان بن عفان و على بن ابى طالب و معاوية و ان كل هؤلاء كانو يكتبون الرسائل الى الملوك و الامراء و العهود و الصدقات و لما تولى ابو بكر اتخذ معاوية كاتبا له و لما تولى عمر اتخذ عثمان كاتبا له و عين كل خليفة كاتبا له
و بعد انتقال الخلافة الى بنى امية و تعريب الدواوين بدأت تظهر طبقات اخرى من الكتاب تمثل صفوة المثقفين كما تعدد الكتاب و صاروا خمسة انواع
1- كاتب رسائل الملوك و الامراء -كاتب الخرج - كاتب اسم الجند و طباقتهم - كاتب الشرطة - كاتب القضاء
و كان الخليفة لا يولى هذا المنصب الا لأهل نسبه و عضماء قبيلته و كانت للمكانة الرفيعة التى احتلها عبد الحميج الكاتب لدى مروان بن محمد آخر خلفاء بنى امية مهدت الطريق لان يصبح بمثابة وزير بل صار يطلق علية لقب وزير بعد استقرار الوزارة فى عهد العباسيين و فى عهد الخلافة الفاطمية صار يعدون من كبار رجال الدولة و صار للكاتب دور هام فى عهد الدولسين الايوبية و المملوكية فى مصر و الشام
4- الحجابة
و يقصد بها الشخص الواقف بباب الخليفة ليحجبة على الناس او ينظم دخولهم اليه و لم يمنع الخلفاء الراشيدين احدا من الدخول عليهم و لكن بعد حادثة الخوارج و محاولات الاغتيال التى تعرض لها كلا من معاوية و على و عمر بن العاص حتمت ضرورة الاهتمام ببا الخليفة و ارتفعت منزلة الحاجب فى الدولة العباسية و اصبح يستشيرة الخليفة فى امور مهام الخلافة مما جعله يستبد فى بعض الاحيان بالنفوذ دون الوزير
اما فى الاندلس فى زمن الدولة الاموية كانت للحجابة مدلول آخر و هى كان يعنى بها الشخص الذى يتردد بين الخليفة و الوزراء أى رئيس الوزراء ثم أخذ تقوى نفوذة شيئا فشيئاً حتى استبد بدورة بكل امور المملكة من دون الخليفة و صار اختصاصه يشمل الشئون السياسية و العسكرية و ارتفعت مرتبتة و فى عهد السلاطين المماليك شمل مهام اخرى كابلاغ حاجات الناسو مطالبهم و تقديم ما يرد و ما يعرض على السلطان و عرض الجند و الحكم بين الامراء بل تدخلوا فى الاحكام الشرعية و زاحموا قضاة الشرع فيها
النظام الادارى
الدواوين
كان الخليفة عمر بن الخطاب أول من اتخذ الديوان ويطلث لفظ ديون على مجموع الصحف او الكتب او السجل الذى يكتب فيه اسماء المقاتلين ومقدار ما خصص لهم من رزق وعطاء كما يطلق ايضا على المكان الذى يجلس فيه الكتاب وتحفظ فيه السجلات
كانت الدواوين تكتب فى بادئ الامر بغير العربية اذ كان ديوان الشام يكتب باليونانية والعراق بالفارسية ومصر باليونانية والقبطية ولكن لما انتقل العرب من البداوة للرقى الحضارى وظهر فى العرب الكتاب أمر الخليفة الأموى عبدالملك بن مروان بتعريب الدواوين فقام الحجاج الثقفى بتعريب ديوان العراق وكلف صالح بن عبدالرحمن بذلك وفى الشام امر عبدالملك سليمان وليه على الاردن بنقل ديوان الشام الى العربية وفى مصر تم نقل الديوان الى العربية اثناء ولاية عبدالله بن عبدالملك وساعدت حركة التعريب هذه على انتشار اللغة العربية والخط العربى التى لسانا حضاريا وكان المسجد الجامع فى العاصمة مقرا للدواوين فى اول الامر بالاضافة الى كونه مركزا للعبادة ومقرا لبيت المال والقضاء ومكانا للتدريس وتحفيظ القران
ديوان الجند
يعرف ايضا بديوان الجيش او العساكر او العطار وهو اول ديوان فى الاسلام انشاه الخليفة عمر بن الخطاب بعد انتصار المسلمين فى القادسيه اذ امر عقيل بن ابى طالب ومخزمة بن نوفل وجبير بن مطعم ان يكتبوا اسماء الجند من العرب والموالى على اساس القرابة من الرسول (ص) والسابقة فى الاسلام وحسن الأثر فى الدين وقد شدد عمر بن الخطاب بضروره الالتزام بالجنديه والتفرغ التام لها واستمر العمل بديوان الجند زمن بنى العباس حتى اصبح ضم مجلسان : الاول مجلس التقرير : ويختص بترتيب استحقاقات الجند وتقدير ارزاقهم والثانى مجلس المقابلة : ويقتصر على السجلات وتصفح الاسماء وما الى ذلك كما وجد ديوان الجند ايضا لدى الفاطميين وشهد تطورا كبيرا اذ صار يتألف من ثلاث دواوين هم :ديوان الجند وديوان الرواتب وديوان الاقطاع
ديوان الخراج :
وهو المختص بالأموال فكل موارد الدولة ، من غنائم وجزية وخراج الأرض ، وزكاة وعشور ، أي الضرائب التي كانت تؤخذ من التجار علي أنواع التجارة ، وهي شبيهة بإيرادات الجمارك في الوقت الحاضر ، وكان التجار علي ثلاثة أنواع ، تجار مسلمون يؤخذ منهم ربع العشر من قيمة تجارتهم ، وتجار من أهل الذمة يؤخذ منهم نصف العشر ، وتجار من أهل الحرب ، يؤخذ منهم العشر ، ولا يؤخذ من أحد من هذه الأنواع الثلاثة شئ إذا كانت قيمة التجارة أقل من مائتي درهم . كل هذه الموارد وغيرها كانت تصب في بيت المال ، ويهيمن عليها ديوان الخراج الرئيسي في دمشق ـ عاصمة الدولة الأموية ـ فقد كان لكل إقليم ديوان محلي ففي العراق ديوان ، وفي مصر ديوان .. الخ . وكانت هذه الدواوين تجمع ما يرد إليها من أموال علي اختلاف أنواعها ثم تصرف ما يلزمها من مرتبات الجنود والموظفين ، وما تحتاجه المرافق العامة ، مثل إنشاء الطرق وبناء الجسور وشق الترع والقنوات الخ .. ثم ترسل ما يتبقي لديها الي بت المال المركزي في دمشق ،الذي يقوم بدوره بالصرف علي ما يلزمه ، وأبواب الصرف كانت كثيرة ، مثل نفقات دار الخلافة ومرتبات الجند والموظفين والاتفاق علي المرافق العامة للدولة .والأعطيات التي كانت تمنح للشعراء والخطباء من مؤيدي الدولة وللشخصيات الكبيرة التي كانت الدولة تتألفها .
ديوان الخاتم
وهو الذي كانت ترسل إليه أوامر الخليفة ومكاتباته فتنسخ منها نسخ وتحفظ فيه ، حتي مكن الرجوع إليها عند الضرورة ، ثم يختم الأصل بخاتم هذا الديوان ، يم يطوي ويحزم بخط ثم يختم بالشمع ، لئلا يمكن فتحه والإطلاع عليه ما فيه ، فهو أشبه بإدارة الأرشيف في الوقت الحاضر ، وكان هذا الديوان من أهم الدواوين في الدولة الأموية وأول من أنشأ معاوية بن أبي سفيان ن والذي حمله علي ذلك ما يقول ابن الطقطقا ، أنه كان أحال رجلا ــ هو عمر بن الزبير ــ علي زياد في العراق بمائة ألف درهم ، وكتب له كتابا بذلك ، فلما قرأ الكتاب ــ وكان غير مختوم ــ جعل المائة مائتين ، فلما رفع زياد سابه الي معاوية في نهاية العام وأطلع علي ذلك أنكره ، وقال : ما أحتله إلا بمائة ألف فقط ، ثم حبس عمرو بن الزبير حتي قضي عنه أخوه عبد الله المائة الألف الزائدة وأمر بإنشاء هذا الديوان . وهذه الحادثة علي بساطتها تصور يقظة معاوية ودقته في تفحص أعمال الولاة ، وحرصه علي ضبط الأمور كبيرها وصغيرها ومرة أخري فقول ــ كما قلنا بشأن ديوان البريد ــ إن ختم الرسائل لم يكن جديدا ، بل كان معروفا منذ عهد النبي صلي الله عليه وسلم فعندما عزم علي إرسال رسائله الي كسري وقيصر وغيرهما ، قالوا له : يارسول الله إن الأعاجم لا تقبل رسالة إلا ان تكون مختومة ، فاتخذ خاتما من فضه نقش عليه محمد رسول الله ، وكان يختم به رسائله وقد وكل بحمله بعض الصحابة ، مثل معيقيب بن أبي فاطمة الدوسي ، الذي عرف بحامل خاتم النبي صلي الله عليه وسلم وظل الخلفاء الراشدون يستخدمون خاتم النبي صلي الله عليه وسلم في ختم رسائلهم ، حتي سقط من يد عثمان بن عفان في بئر أريس فاتخذ خاتما غيره ، نقش عليه أيضا محمد رسول الله ، فبذور الإدارة والنظم وضعت إذن منذ عهد الرسول صلي الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين ، فالجديد في عمل معاوية هو تطوير هذه البدايات التنظيمية طبقا لمقتضيات الظروف واتساع رقعة الدولة .
ديوان الرسائل
وكان مختصا بصياغة الكتب والرسائل والعهود التي كانت تصدر عن الخلافة الي الولاة والعمال في داخل الدولة ، ويتلقي المكاتبات التي تصل منهم ، ويقوم موظفوه بعرضها علي الخليفة ، وكان كتاب هذا الديوان يختارون بعناية كبيرة ، من بين المشهورين بالبلاغة والفصاحة والعلم بالشريعة وأحكامها ، واللغة العربية وآدابها ، ومن أصحاب المرؤة والأخلاق الفاضلة ، وكان يراعي فيهم أن يكونوا من أرفع الطبقات حسبا ونسبا . ومن أشهر الكتاب في العصر الأموي ، عبد الحميد بن يحي كاتب مروان بن محمد ، الذي صاغ الشروط والمواصفات التي يجب أن تتوفر فيمن يقوم بهذه المهمة الجليلة بين يدي الخفاء والأمراء في رسالة وجهها الي الكتاب يعتبرها المؤرخون أحسن ماكتب في هذا الباب .ويبدو أن عمل ديوان الرسائل لم يكن مقصورا علي أمر المكاتبات الداخلية في الدولة ، بل كان ينظر أمر العلاقات الخارجية ، ويشرف علي الوفود والبعثات الدبلوماسية التي كانت ترسلها الدولة الي الدول الأجنبية ، ويستقبل كذلك الوفود الأجنبةالتي تأتي الي دمشق ، سواء لمجرد الزيارة أو للمفاوضات من أجل معاهدات صلح وخلافة ويقوم علي ضيافتهم وإسكانهم في بيوت الضيافة ، وتعيين المرافقين الذي يصحبونهم أثناء إقامتهم ويطلعونهم علي المعالم المهمة في البلاد ، وعلي هذا يكون ديوان الرسائل في الدولة الأموية أشبه بديوان رئاسة الجمهورية والديوان الملكي ، وإدارات المراسم والعلاقات العامة في الدول المعاصرة .
ديوان البريد
وهذا الديوان أنشأه معاوية بن أبي سفيان وكان لهذا الديوان مهتمان رئيسيتان ، ا لأولي نقل الرسائل من دار الخلافة وإليها ، سواء كانت هذه الرسائل داخلية أو خارجية ، فالرسائل الداخلية هي التي كانت تدور بين الخلافة وولاة الأقاليم والقادة وكبار الموظفين والرسائل الخارجية هي التي كانت تدور بين الخلافة وبين الدول الأجنبية ، حيث كانت تقوم بعثات من دار الخلافة بحمل رسائل من الخليفة الي ملوك الدولة الأجنبية وبصفة خاصة الي أباطرة الدولة البيزنطية .
وفي الحقيقة أصل هذا الديوان وجوهر عمله كان موجودا منذ عهد الرسول صلي الله عليه وسلم فقد كان يرسل رسلا ومبعوثين يحملون منه رسائل الي الملوك والأمراء المعاصرين له ، كما حدث بعد صلح الحديبية ، حين أرسل الي كسري وهرقل والنجاشي والمقوقس ، وغيرهم ، يدعوهم الي الإٍسلام . والجديد في الأمر أن معاوية بن أبي سفيان أنشأ لهذا النوع من العمل ديوانا خاصا ، له موظفون مخصوصون ، يقومون علي العمل فيه وذلك لم يكن موجودا قبل معاوية .
وأما المهمة الثانية التي كان يقوم بها ديوان البريد في العصر الأموي ، فهي أن موظفي هذا الديوان كان عيون الخليفة ، يراقبون له الولاة والعمال وأعمالهم ومسلكهم ، ويرفعون إليه تقارير بكل ما يصل الي عملهم من ذلك ، حتي يكون الخلفاء علي علم بأحوال الولايات وبكل ما يدور فيها .
ومعني ذلك أن ديوان البريد كان يقوم في العصر الأموي بدور ما يسمي بالرقابة الإدارية في الوقت الحاضر ، وهي دور خطير جدا .
وكلمة بريد ربما كانت من أصل يوناني بمعني المراسلات ، أما المسلمون فقد أخذوها من المسافة التي قدروها بين كل بريد وبريد . كما يقول ابن الطقطقا . وهي اثنا عشر ميلا ، حيث قسموا المسافات بين عاصمة الخلافة وعواصم الأقاليم الي مسافات متساوية ، كل مسافة منها إثنا عشر ميلا ، ليسهل نقل الرسائل والأخبار بسرعة ، حيث كانت خيل البريد تحمله وتسير هذه المسافة ، فإذا وصلت الي نهايتها وجدت خيلا أخري في انتظارها جاهزة ومستريحة فتحمله الي مسافة أخري ، وهكذا الي ان يصل الي عاصمة الخلافة إن كان واردا إليها أو الي عواصم الأقاليم إن كان صادرا عنها .
وقد اهتم ا لأمويون اهتماما كبيرا بهذا الديون لأهميته الكبيرة في دولتهم المترامية الأطراف ، لكثرة مشاكلها والخارجين عليها ، حيث كان رجال البريد ــ كما ذكرنا ــ يقومون بدور الرقابة علي العمال والموظفين .
النظم المالية
اولا السياسة المالية للخلافة :
بيت المال وهو المكان المخصص الذى تجمع فيه جميع موارد الدولة الاسلامية وهو ما يشبه الان الخزانة العامة او ما تعرف باسم وزارة المالية ولقد تم انشاء بيت المال فى عهد امير المؤمنين عمر بن الخطاب ففى عهد الرسول (ص) وابو بكر الصديق لم يكن له اهمية لان كافة موارد الدولة تصرف فى وقتها ولكن حينما تولى عمر بن الخطاب الحكم قام بانشاء بيت المال للدولة الاسلامية وذلك كان بسبب اتساع الرقعة الاسلامية فى عهده وتدفق الاموال وقد قام الخليفة عمر بن الخطاب بانشاء بيت المال العام فى العاصمة وبيت المال الخاص فى كل ولاية للصرف منه على الولاية الموجود بها بيت المال الخاص وارسال الفائض منه الى البيت العام فى العاصمة وقد قام بتعين امين لكل بيت من بيوت المال وجعله منعزلا عن الوالى والقاضى وعامل الخراج
ثانيا موارد بيت المال :
تنقسم موارد بيت المال الى نوعين : موارد شرعية وموارد غير شرعية
الموارد الشرعية : وهى التى اباح الشرع جبايتها والحصول عليها وتشمل

الخراج :
هو ضريبة تفرض على الاراضى الزراعية التى فتحها المسلمون عنوة وبقيت بايدى اهلها الذين ظلوا على دينهم ولم يعتنقو الاسلام كما تؤخذ عن الارض التى ملكها المسلمون دون قتال ثم صالحوا اهلها على تركها بايديهم لقاء خراج معلوم يؤدونه الى بيت المال وقد تختلف طريقة دفع الخراج فيمكن اخذه مالا ويمكن اخذه محصولا ففى عهد الرسول (ص) قام باخذه غلة كم يهود خيبر وهو يعادل نصف ما اخرجته الارض فى حين ان عمر بن الخطاب اخذ الخراج مالا من ارض السواد فى العراق
عشور الارض :
وهى ضريبة تفرض على الارض الزراعية التى ملكها المسلمون كغنيمة من البلاد التى فتحت عنوة وسميت بذلك لان قيمة هذه الضريبة قدرت بعشر المحصول
الزكاة
المورد الثاني لبيت المال وهي إحدى أركان الإسلام التي فرضت على المسلمين فقط 0 تتولى الدولة جمعها وانفاقها
مصادرها :: تفرض الزكاة على ( النقد / الزرع والثمار / المعادن / السوائم ( الماشية) 0
مصارفها :: حددها الله في سورة التوبة لكل من // الفقراء (من لا يكفيهم قوت يومهم ) // المساكين ( من لا يجدون قوت يومهم) // العاملين عليها ( يجمعوها) // المؤلفة قلوبهم (اعتنقوا الإسلام من بدايته) // في الرقاب (عتق العبيد) // الغارمين (من لا يستطع سداد ديونه) // وفي سبيل الله (المحاربين) // إبن السبيل (الذي لا يستطع السفر لأهله)
الجزية
مبلغ من المال يدفعه اهل الذمة (من لا يدينون بالاسلام ) مقابل حماية ورعاية الدولة الاسلامية لهم وهم على دينهم , والجزية تقابل الزكاة المفروضة على المسلمين إذا فلا تفرقة بينهم لان الذمي لو أسلم سقطت عنه الجزية وفرضت عليه الزكاة 0
فرضت الجزية على الذكور القادرين على العمل وأعفى منها ( النساء - الأطفال - الشيوخ - الرهبان - العجزة )
الجزية ليست من مستحدثات الإسلام
` لم يخترعها المسلمين لآن اليونانيين فرضوها على سكان سواحل أسيا الصغرى مقابل حمايتهم من هجمات الفينيقيون باسم ضريبة الرؤوس وفرضها الفرس والروم على الشعوب الخاضعة لهم 0
الفئ والغنيمية
ما أفاء به الله (منحه) على المسلمين دون قتال وما يتصالح به الكفار مع المسلمين من خراج وجزية
أسهم الفيء توزيعاته
1- سهم للرسول ( ينفق منه على نفسه وزوجاته وصالح المسلمين(أسقطه أبي بكر بعد وفاته(ص)
2- سهم ذي القربى (أقارب الرسول) f 3- سهم لليتامى f 4- سهم للمساكين f 5- سهم ابن السبيل
في عهد ابن الخطاب ضم الفيء لبيت المال
اما الغنيمة فهى كل ما اصابه المسلمون عن طريق الحرب وهى بحل ما غنمه المسلمون فى حربهم ضد الكفار والمشركين من غير الملة وهذه الغنائم عبارة عن المتاع والسلاح والخيل والاموال المنقولة من ذهب وفضة وغير ذلك واما ارض الغنية فقد اختلف الفقهاء حولها والغنائم لا يدخل منها فى بيت المال الا الخمس اما باقى الاخماس الاربعة فتوزع على المجاهدين سواء كانوا من الجند النظاميين او من المتطوعين أما مصرف الخمس فهو مذكور فى قوله عز وجل فى الايه رقم 41 من سورة الانفال كما يلى : سهم للرسول وينفق منه على نفسه وازواجه وفى صالح المسلمين وقد اسقط ابو بكر هذا السهم بعد وفاة النبى وسم ذى القربى وهم قرابة النبى وسهم لليتامى وسهم للمساكين وسهم لابنا السبيل
عشور التجار :
لم تكن عشور التجارة من الموارد التى ذكرها القران الكريم ولكنها احدثت فى عهد عمر بن الخطاب وسبب ذلك ان ابا موسى الاشعرى كتب اليه ان تجارا من قبلنا من المسلمين ياتون ارض الحرب فياخذون منهم العشر فكتب اليه عمر قائلا خذ انت منهم كما ياخذون من تجار المسلمين واوضح فيه طريقة اخذ العشور فيجى من المسلم على التجارة ربع العشر ومن اهل الذمة نصف العشر ومن اهل الحرب العشر بشرط ألا تقل ثمن البضائع عن مائتى درهم
المواريث الحشرية
وهى موارد اخرى تضاف تلقائيا الى بيت المال اهمها اللقطه وهى التى لا يعرف لها صاحب ومال من يموت وليس له وارث ومال من يموت ولا يستحق وارثة كل الميراث حسب الشرع فيأخذ مستحقه ويؤول الباقى الى بيت المال
الموارد غير الشرعية :
وهى الموارد التى لم يبح الشرع جبايتها وتعرف بالمكوس والمغارم وهى ضرائب كانت تفرض وفقا لاهواء السلاطين والولاة كما حدث قبيل عهد الطولونيين حيث فرض احمد بن المدبر الضرائب على كافة النواحى بحيث لم يعفى منها الا الهواء فقط وكانت طرق جباية هذه الضرائب تتسم غالبا بالعنف وسوء المعاملة وهو الامر الذى دعا الفقهاء والعلماء الى رفضها ومطالبة الحكام بالغائها على الرغم من انها كانت تشل موردا خصبا من موارد بيت المال
ثالثا نفقات بيت المال :
كانت موارد بيت المال تصرف فى الوجوه الاتيه
ارزاق الولاة والقضاة وموظفو الدولة والعمال فى المصلحة العامة ومن هؤلاؤ امير المؤمنين او الخليفة نفسه
رواتب الجند والعسكر ولم يكن هناك فى حياة النبى (ص) مرتبات معينة للجند لان الجميع كانوا جنودا ولم يكن هناك جيش نظامى بالمعنى المعروف وكان الجميع ياخذ من اربعة اخماس الغنائم والخراج ولما ولى ابى بكر ساوى بين الناس فى الاعطيات اما عمر بن الخطاب فقد جعل معيار الانفاق هو القرابة من الرسول (ص)
تجهيز الجيوش والات القتال من سلاح وذخائر وخيل وما يقوم مقامهما
اقامة المشروعات العامة من جسور وسدود وتمهيد الطررق والمبانى العامة والمساجد
توزيع الارزاق على الفقراء واليتامى والارامل وكل من لا عائلة له فالدولة تعوله وتكفله
رابعا السكه :
يقصد بالسكة العملة المتداولة بين الناس وكان العالم الاسلامى يتداول النقود الفارسية ( الدرهم الفضية )والبيزنطية (الدنانير الذهبية)الى ان قام الخليفة الاموى عبدالملك بن مروان بضرب اول عملة اسلامية نقش عليها شعارات الدولة وايات من القران الكريم واسماء الخلفاء واولياء العهد فضلا عن مكان الضرب وتاريخه وكانت الدولة تتحكم فى عيار العملة اى نسبة الذهب والفضه فيها وقد حازت العملة الاسلامية شهرة عالمية نظرا لجودتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
weko
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 24/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: حضارة اسلامية   الثلاثاء مارس 24, 2015 6:57 pm

وبالتوفيق ليك وللجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حضارة اسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com :: اقسام الكلية :: منتدى التعليم المفتوح-
انتقل الى: