منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
في حالة وجود اي شكوي يمكنك مراسلة الادارة عبر البريد الالكتروني
anwer_ihab@yahoo.com

منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com

يقوم المنتدى بمناقشة جميع اقتراحات الطلاب فى جميع اقسام الكلية وايضا كل مواضيع الضحك واللعب كمان وتابعونا علي صفحتنا علي الفيس بوك ( اداب عين شمس https://www.facebook.com/groups/198810466953202/)
 
البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ملخصات ترم سادس اجتماع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud_2792
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 19/03/2011

مُساهمةموضوع: ملخصات ترم سادس اجتماع   الخميس مايو 23, 2013 10:21 am




ملحوظه (( كل تلخيصاتي مأخوذه من ملزمة الامتياز وكل ما أفعله هو تلخيص او تبسيط فقط لما ورد بها فالفضل ليس لي ))
إشكالية تعريف الصناعات الصغيره من خلال تجارب بعض الدول

س : أكتب مقالا ً وضح فيه إشكالية تعريف الصناعات الصغيره ؟
ج : إنه لا يمكن التوصل لتعريف موحد للصناعات الصغيره نظرا ً لأختلاف المجتمعات والدول من حيث ظروفها ولقد حصر معهد جورجيا بأمريكا حوالي 50 تعريف مختلف في 75 دوله .
فاليابان تعرف الصناعات الصغيره بأنها : المنشأه التي يعمل بها أقل من 250 عامل ورأسمالها اقل من 10 مليون ين .
والهند تعرفها بأنها : المنشأه التي يعمل بها أقل من 50 عامل وتستخدم الأله أو 100 عامل بدون استخدام الأله ورأس مالها اقل من 500 ألف روبيه .
أمريكا : هي المنشأه التي يعمل بها أقل من 500 عامل ورأسمالها اقل من 500 مليون دولار .
مصر : هي المنشأه التي يعمل بها أقل من 15 عامل ورأسمال اقل من 20 ألف جنيه .
ومما سبق نلاحظ أن التعريفات تتباين من دوله لأخرى فيزداد رأس المال وعدد العمال بالدول المتقدمه وينخفضان بالدول الناميه اما بالدول النامية المتضخمه بالسكان فيقل رأس المال وتزداد القوة البشريه .
تعريف أسيتيلي بمعهد استانفورد للبحوث بأمريكا :
هي المنشأت الصناعيه التي تتصف بواحد او اكثر من الخصائص التاليه : درجه صغيره من التخصص – العلاقه الشخصيه بين المدير والعمال والعملاء – صعوبة الحصول على القروض – لا تحتل مكانه كبيره في الأسواق .
تعريف أوجن أستيالي وريتشارد مورس : هي الصناعات التي تستخدم عدد من العمال ورأس مال صغير داخل منشأه صغيرة الحجم .
المفهوم الحديث للصناعات الصغيره : هي تلك الصناعات التي تقوم بتحويل المواد الخام الى سلع صالحه لإشباع حاجات السكان أو لتصديرها وتعتمد على عدد محدود من العماله ورؤؤس اموال صغيره وألات بسيطه وهي صناعات قابله للتطويع استجابه للظروف المتغيره لذلك يجب اخراج الحرف والصناعات المنزليه من نطاقها.


الخصائص التي تميز الصناعات الصغيره عن الكبيره :

1- تستوعب عدد من العمال لذلك فهي تعتبر حل لمشكلة البطاله
2- تعتمد على أدوات بدائيه بسيطه
3- تعتمد على الخامات الطبيعيه من البيئه المحليه
4- تعتمد على رؤوس أموال صغيره
5- صعوبة الحصول على القروض لأحتياجها الى ضمانات كافيه
6- لها قدره على الانتشار في القرى والأقاليم
7- لا تحتاج الى طاقه كبيره .

س : ما هي مستويات تعريف الصناعات الصغيره ؟

ج : يوجد مستويان لتحديد المقصود بالصناعات الصغيره :

المستوى الأول : يحدد مفهوم الصناعات الصغيره بأعتبارها جزء من الهيكل الصناعي الذي يتكون من 4 قطاعات وهي صناعات كبيره – صغيره – تقليديه – متوسطه فهي تقع في موقع متوسط بينهم .
المستوى الثاني : ويحدد مفهومها بتميزها بعدة خصائص ومؤشرات تميزها عن غيرها من الصناعات .
حيث توصل حامد الموصلي الى عدة مؤشرات تحدد هذه الصناعات وتلك المؤشرات هي :
1 – البناء التنظيمي ويقسم الصناعات الصغيره الى :
أ : صناعات منزليه للأكتفاء الذاتي للأسره
ب : صناعات منزليه حرفيه يقوم بها حرفي بهدف الحصول على ربح
ج : صناعات منزليه يقوم بها صانع لصالح الغير
ء : صناعات حرفيه يقوم بها حرفي في الورشه ويساعده افراد اسرته او صبيه .
خ : صناعات يقوم بها صانع
د : صناعات صغيره داخل مصنع وتشمل معظم مراحل الانتاج
2 – التكنولوجيا وتنقسم الى :-
أ : صناعات صغيره تقليديه : وهي التي تستخدم التكنولوجيا القديمه
ب : صناعات صغيره حديثه : وهي التي تستخدم التكنولوجيا التي تقوم على العلم الحديث .
3 – وفقا ً للحاجه التي تشبعها وتنقسم الى :
أ : صناعات تشبع احتياجات ضرورويه
ب : صناعات تشبع احتياجات ترفيهيه كماليه
4 – نمط أو شكل المنتجات وتنقسم الى :-
أ : صناعات سلعيه كصناعة النسيج والفخار والأثاث
ب : صناعات خدميه مثل ورش اصلاح السيارات
5 – المكونات المستخدمه في الصناعه وتنقسم الى : -
أ : صناعات مكوناتها من البيئة الطبيعيه المحليه
ب : صناعات مكوناتها من البيئة كخامات طبيعيه مشتراه من السوق القومي
ج : صناعات مكوناتها من البيئة كخامات طبيعيه مشتراه من السوق القومي العالمي
ء : صناعات مكوناتها من البيئة كخامات صناعيه مصنعه محليا ً
خ: صناعات مكوناتها من البيئة كخامات صناعيه مستورده
6 – درجة الاستمرارية وتنقسم الى :
أ :موسميه مثل الفوانيس والزيتون
ب : دائمه مثل البلاستيك والخشب
7 – الطابع العمراني وينقسم الى :
أ : صناعات صحراويه بدويه
ب : صناعات ريفيه زراعيه
ج : صناعات حضريه في المدن
8 – تقسيم العمل بين الانسان والأله وتنقسم الى :
أ: صناعات يدويه
ب : صناعات أليه
ج : صناعات تكامليه
ء : صناعات اوتوماتيكيه لا تحتاج لتدخل الانسان .

س : ناقش فلسفة المبادئ التي تقوم عليها الصناعات الصغيره ؟
ج : 1 – مبداء تحمل المخاطر : لا بد من وجود قدر من تحمل المخاطر لأي مشروع خاصتا ً ان كان رأس المال صغير حيث يمكن تعرضه للمكسب او للخساره فيجب تدريب المنظم الصناعي على تحمل أعباء المخاطر
2 – مبداء تعميم الاقتصاد الصناعي : بمعنى انها تقوم بتغذية الصناعات الكبيره بما يخدم بالنهاية الاقتصاد القومي
3 – مبداء أحترام الملكية الفرديه : بمعنى احترام رغبة صاحب المشروع في تملك مشروعه وأثبات ذاته وعلى الدوله توفير التمويل وتسهيل الأجراءات الأداريه وتوفير الخامات والمعدات وفتح الاسواق .
4 – مبداء تحقيق أقصى ربح
5 – تقدم خدمه للمستهلك محدود الدخل بحيث يكون سعرها منخفض وجيده
6 – تعتمد على البيع المباشر للعميل بدون وسيط
7 – توفر فرص عمل وتتركز في المراكز الحضريه اكثر .



س : معايير التمايز بين الصناعات الكبيره والصغيره (( الفروق )) ؟

ج : هناك نوعان من الفروق : وظيفيه – كميه .
أ : المعايير الوظيفيه :
1 – الاتصال الشخصي المباشر لصاحب العمل والعمال والمستهلكين .
2 – صعوبة الحصول على القروض لعدم وجود ضمانات كافيه
3 – أنخفاض التخصص في الوظيفه الاداريه
ب : المعايير الكميه : وتستخدم لأغراض احصائيه حيث يسهل عملية جمع البيانات
1 – معيار عدد المشتغلين : فحجم العمال يعد مقياس دقيق في التفرقه الخاصه للمقارنه بين المنشأت المتماثله في نوع السلع والفنيه الانتاجيه (مثال ) مصنعان كلا ً منهما يستخدم 25 عامل ولكن الاول رأسماله صغير ويستخدم أدوات بدائيه والأخر رأسماله كبير وأدواته معقده فيكون الاول ضمن الصناعات الصغيره والأخر ضمن الصناعات الكبيره أذا ً عدد العمال ليس معيار للتمييز
2 – معيار رأس المال : هذا المعيار يستبعد قيمة الارض والمباني لأختلافها من مكان لأخر
3 – معيار الطاقه الأنتاجيه : يتناسب مع الصناعات ذات المنتج الواحد ولكنه لا يتناسب مع الصناعات متعددة الاشكال ولا يعتبر مقياس دقيق للتفرقه
4 – معيار حجم الانتاح أو قيمة الانتاج ولا يصلح للتميز : فقد يكون هناك بعض الصعوبات مثل تذبذب الاسعار في الاسواق كما انه لا يصلح في حالة المنشأت التي تنتج عدة منتجات مثل منشأه تنتج 100 وحده من نفس النوع والاخرى تنتج 100 صنف مختلف اذا ً حجم الانتاج ليس معيار للتفرقه بين الصناعات الصغيره والكبيره
5 – معيار درجة الانتشار والاستهلاك الثانوي من المواد الخام .

س : ناقش تجارب بعض الدول المتقدمه والناميه في الصناعات الصغيره ؟

ج : أولا ً : التجربه اليابانيه في الصناعات الصغيره ( نموذج من الدول المتقدمه ) :
بدأت اليابان كدوله ناميه بالقرن ال19 ولكنها كانت تسعى جاهده لتحقيق النمو الاقتصادي فكانت هناك 3 ظواهر أساسيه تميزت بها الصناعات الصغيره :
1 – ظاهرة تخصيص كل منتج في عمل بسيط مما يسهل إنجازه
2 – ظاهرة وجود المصانع بجوار بعضها مما يؤدي الى التكامل وإنجاح عملية الانتاج .
3 – ظاهرة إقتصار دور المنشأه على عملية الانتاج وقيام التاجر بالبيع والشراء والتمويل .
ولقد أدركي اليابان اهمية الصناعات الصغيره بعد الحرب العالميه الثانيه فقامت برعايتها من اجل النهوض بها .
ثانيا : التجربة الهنديه في الصناعات الصغيره ( نموذج لدوله ناميه ) : -
لقد تدهورت الصناعات الصغيره أثناء الاحتلال البريطاني وشكلت الصناعات الحديثه خطرا ً عليها وكان الفضل لغندي في بقاء تلك الصناعات حتى الان فأعتمدت الهند في إنجاح تجربتها على عدة عوامل او مقومات وهي :
1 – توافر المؤسسات لتنظيم سير هذه المشروعات حيث جعلت مشكلة تنميتها المسؤليه الاولى لحكومات الولايات .
2 – إنشاء المجمعات الصناعيه للصناعات الصغيره والتي تهدف الى الحد من البطاله وعدم زيادة تركيز السكان في المدن الكبرى .
3 – تسهيل الحصول على التمويل من المصادر المختلفه بشروط ميسره
4 – وضع برامج خاصه لتنمية الصناعات المساعده بمعنى التفاعل والتكامل بين الوحدات .
5 – تقديم خدمات وتسهيلات لأختبار جودة الانتاج لضمان جودة المنتجات
6 – إنشاء المعاهد والمراكز لتدريب الخبراء في المجالات المتخصصه
7 – مساعدة الصناعات الصغيره على الانتشار في المدن والقرى .
8 – حماية الصناعات الصغيره من منافسة الصناعات الكبيره .





س : ما هي الأنظمه التي مرت بها الصناعات الصغيره في مصر ؟
ج : مرت مصر بنفس ما مرت به اوروبا فعرفت مصر الصناعه البدائيه والعائليه والحرفيه واليدويه والأليه القديمه والحديثه وأنتشرت هذه الصناعه في المدن والقرى وكان يجمع أفراد الاسره بين الصناعه والزراعه وترجع جزور الصناعات التقليديه والحرفيه الى القدماء المصريين .
ولقد عرفت مصر مجموعه من النظم الصناعيه مثل : -
1 – نظام الطوائف الحرفيه : حيث عرفت مصر هذا النظام بمطلع القرن ال11 وأستمر حتى نهاية القرن ال19 .
العلاقه بين الطوائف الحرفيه والسلطه : تميزت هذه العلاقه بالتذبذب حيث سعى الحكام للسيطره على الطوائف كما سعى رؤساء الطوائف للحفاظ على استقلالهم وكانت السلطه غالبا ً تشرف على الطوائف من خلال منع استيراد السلع المنافسه كما كانت تحمي الجمهور من الأحتكارات الطائفيه كمنع البيع بسعر أعلى مما تحدده .
شكل البناء التنظيمي للطائفه الحرفيه :
يتكون البناء التنظيمي للطائفه من المعلمين والصناع والصبيه تحت أدارة شيخ او كبير الحرفيه وفي قمة التنظيم يوجد شيخ المشايخ , ويقوم شيخ الحرفه بالوظائف الاداريه , وكان لكل معلم عدد من الصبيه يقوم بتدريبهم وتعليمهم اصول الحرفه .
2 – نظام الوسطاء : وعرفته مصر عندما كان كبار التجار في المدن يمولون الصناع بالمواد والأدوات ويقوم الصناع بتصنيعها وفقا ً للمواصفات التي يضعها التجار , وكان يوجد ما يشبه المصانع حيث يشرف صاحب العمل على العمال ويراقب الانتاج ويمارس البيع والشراء وكان من اهم الصناعات بهذا النظام صناعة النسيج .
3 – نظام المصنع الحديث : عرفت مصر هذا النظام بمطلع القرن ال 20 ولقد أدت الظروف المصاحبه للحرب العالميه الاولى لعزل مصر عن الأسواق الخارجيه فأتجهت الجهود لإنشاء بعض الصناعات التي تعتمد على المواد الخام المحليه ولقد كان إذدهار هذه الصناعات حافزا ً على التفكير في إنشاء صناعات جديده والتوسع في الصناعات القائمه .
س : تكلم عن المراحل التاريخيه لتطور الصناعه في مصر ؟
ج : - ببداية القرن ال19 كانت الصناعات تقليديه قليلة العدد كصناعة المنسوجات القطنيه والحريريه والكتانيه وصناعة الفخار والحصير وكانت تنتشر صناعة الغزل في القرى والنسيج في المدن وتم تطبيق نظام الاحتكار على الصناعات الصغيره بعد تولي محمد علي حكم مصر .
- وفي نهاية القرن ال19 حدث تطور للصناعه وظهرت المراكز والأحياء المتخصصه كما أشتهرت مدن مثل رشيد بصناعة الأقفاص والمحله اشتهرت بالنسيج وقنا بالقلل .
- وبثلاثينيات القرن ال20 كان الطابع الزراعي هو السائد على الأقتصاد المصري حيث يسهم ب50 % من الدخل القومي وقطاع الصناعه 11 % .
- وفي ستينيات القرن ال20 أصبح الهيكل الصناعي بمصر واضحا ً فكانت المنشأت الصناعيه الكبرى خاضعه للقطاع العام والصغرى للقطاع الخاص .
- وفي سبعينيات القرن ال20 بدأت تظهر سياسه تشجيع القطاع الخاص والأهتمام بالصناعات الصغيره .
س : أكتب عن خصائص الصناعات الصغيره ومراحل تطورها ؟
ج : خصائص الصناعات الصغيره : كان هناك نمطان أساسيان للصناعات الصغيره بمصر ومهما :
1- نمط الحرف المتوارث : من خلال نظام الطوائف الحرفيه ومعايير العمل الحرفي وأخلاقه ومكوناته كالمعلم والصانع والصبيه وشيخ الحرفه وكانت العلاقه بين الطوائف والسلطه متذبذبه بين فرض السيطره وبين الاستقلال .
2 – نمط الحرف المكتسبه : والتي ظهرت بعد إلغاء نظام الطوائف والانفتاح على الثوره الصناعيه في اوروبا .
دور الصناعات الصغيره في التنميه :
1- دعم مجالات جديده للتصدير وزيادة الدخل وتوفير فرص عمل
2- تعبئة المدخرات القوميه وزيادة التراكم الرأسمالي
3- صقل المهارات الفنيه
4- تلبية السوق المحلي

اشكال الصناعات الصغيره وخصائص كل شكل :
أولا ً : الصناعات البيئيه : وهي مجموعه من الحرف التي تعتمد على الجهد البشري والمهارات المتوارثه والاعتماد على الموارد البيئيه ويتم فيها تحويل الخامات او المخلفات الزراعيه الى سلع صالحه لإشباع المتطلبات اليوميه وقد تمارس في مصنع او منزل لأنها لا تحتاج لعدد كبير من العمال او رأس مال لذلك تنتشر في المدن والريف والصحراء .
خصائصها :

1- تقوم بإستغلال الإمكانات البشريه والامكانات البيئيه الماديه كالخشب والجلود والمعادن
2- لا يوجد إنفصال بين العمل ورأس المال
3- قد يكون نظام العمل فردي او جماعي داخل المنزل او في اي مكان عام
4- تقوم بإشباع متطلبات البيئه المحيطه وقد تصدر منها للخارج

ثانيا ً : الصناعات الفنيه الحرفيه :

1- تعتمد على قوة العمل والخبره والمهاره الفنيه اكثر من قوة رأس المال وأستخدام الألات البسيطه
2- تعتبر من أقدم أشكال الصناعه وأصحابها هم النجار والحداد والنحاس
3- تتميز بالقابليه للتطوير وتحل مشكلة البطاله
4- تستخدم لإشباع الطلب المحلي ويتجه جزء منها للتصدير
5- يقوم الحرفي بتشغيل بعض الصبيه لا يزيد عن 6 عمال

ثالثا ً الصناعات الريفيه :

1- تتميز بوجودها في المناطق الرفيفه وتعتمد على استغلال الموارد الخام البيئيه ويقل الاعتماد على الخبرات المتوارثه
2- تعتبر عملا ً مناسبا ً لسكان الريف بجانب الزراعه خاصتا ً في مواسم البطاله
3- تعتبر جزء من اقتصاد القريه وتشبع احتياجاتها وتقوم بأستغلال المخلفات الزراعيه ولا تحتاج لرأس مال كبير

رابعا ً : الصناعات المنزليه :

1- تعتبر وظيفه ثانويه يقوم بها أعضاء العائله ويتم فيها استخدام قوه معطله كالمرأه التي تعتبر العنصر الأساسي في هذا النوع من الصناعات
2- تحتاج لأدوات بسيطه كأشغال التريكو والتطريز
3- وهي منتشره في الريف والحضر وترتبط بالبيئه وتستخدم المواد الخام المتاحه فيها .

خامسا ً : الصناعات التقليديه أو اليدويه :

وتشمل كل الأنشطه التي تؤدي لإنتاج سلع بإستخدام الطرق اليدويه وهي منتشره في بلدان العالم الثالث ولكن اختفى بعضها .
ومما سبق يمكن تحديد مفهوم إجرائي للصناعات الصغيره : هي تلك الصناعات التي تستخدم أساليب فنيه بسيطه لا تتطلب مهارات فنيه عاليه ولا تحتاج لرؤوس اموال كبيره وتستخدم موارد البيئه .
س : تكلم عن الظروف التي فرضت الاهتمام بتنمية الصناعات الصغيره ؟هام
ج :
1- فشل القطاع العام حيث اصبح القطاع الموجود هو الخاص الرأسمالي الذي يمتلكه بعض الافراد
2- نتيجه التحول الى الإنفتاح قل الدور الاقتصادي للدوله لصالح توسع القطاع الخاص
3- نتيجه انخفاض الوضع الأقتصادي في مصر في ظل الرأسماليه جاءت الدعوه الى ضرورة تنمية الصناعات الصغيره لأنها تساعد على تحقيق التنميه وزيادة الانتاج .
سؤال هام : وضح الظروف التي فرضت الاهتمام بالصناعات الصغيره ؟
ج :
1- التحول الى الإنفتاح الاقتصادي بدل من النظام الاشتراكي حيث بداء الاعتماد على نقل التكنولوجيا من الخارج وبالتالي ضرورة الاقتراض لتشغيل الجهاز الانتاجي في الداخل ومع التحول الى الانفتاح تقلص دور القطاع العام في الاقتصاد القومي وإتساع نطاق القطاع الخاص وفي ظل هذا الوضع المتردي للأقتصاد المصري ظهرت الحاجه الى ضرورة تنمية الصناعات الصغيره
2- الدور الذي تلعبه الصناعات الصغيره في تحقيق التكامل مع الصناعات الكبيره والمتوسطه في التجارب الصناعيه في الغرب تقوم على أساس التكامل بين الصناعات الصغيره وبين الصناعات الكبيره .
الشرح :

في المنشأت الصناعيه الصغيره تلعب دورا ص في تصنيع الاجزاء والمكونات التي تدخل في تركيب منتج معين لا يتم تجميعها في منشأت اخرى كبيره أما الصناعه في البلدان الناميه فلها مفهوم اخر يتمثل في إنتاج سلع نهائيه داخل المنشأت الصناعيه الكبيره بعيدا ً عن اي دور للصناعات الصغيره
3-مساهمة الصناعات الصغيره في حل مشكلات البطاله
4- إمكانية مساهمة الصناعات الصغيره في زيادة مستوى الرفاهيه والمساهمة في عدالة توزيع الناتج القومي وذلك عن طريق زيادة الناتج المحلي وبالتالي زيادة الاجور وبالتالي إشباع الحاجات الحاجات الاساسيه للغالبيه لعظمى وإحلال الناتج المحلي مكان الوارد من اجل التصدير وتقليل الاقتراض من الخارج وخلق جيل من رجال الاعمال قادر على التحليل والابتكار .





س : وضح معنى التنميه الأجتماعيه وأهميتها والقواعد الأساسيه لتنمية المجتمع المحلي ؟

ج : أولا ً : المفاهيم الأساسيه :
مفهوم التنميه ( تعريف الأمم المتحده 1949 ) :

هي مجموعة الوسائل والأساليب المستخدمه لتحسين الأحوال المعيشيه للأفراد على كافة المستويات في المجتمعات المحليه والقوميه من خلال توحيد جهود الأهالي والسلطات الحكوميه بهدف خروج هذه المجتمعات من عزلتها وتكون اكثر فاعليه في الحياه القوميه .
رؤية نظرية التحديث لمفهوم التنميه : لا سبيل لتنمية المجتمعات الناميه إلا بإنتقال التنميه من المجتمع الغربي بأعتباره نموذج مثالي والتخلي عن القيم والموروثات الباليه وتبني قيم جديده تمجد العقلانيه .
رؤية نظرية التبعيه للتنميه : ترى ان التنميه والتخلف وجهان لعمله واحده فإن إستنزاف الموارد الأقتصاديه للدول الناميه وتحويلها للدول الرأسماليه أدى لتخلف وفقر هذه المجتمعات وبالتالي لا سبيل لتحقيق التنميه في العالم الثالث إلا بكسر حلقة التبعيه وخلق تنميه مستقله .
رؤية الباحثين العرب للتنميه :
الكردي : يرى أن التنميه عمليه هادفه وشامله تحدث في المجتمع عن طريق سلسلة من المتغيرات لتحقيق الرفاهيه للمجتمع في اقصر وقت ممكن .
الجوهري : يرى أن التنميه هي عمليه تشمل توظيف كل الجهود لصالح الكل وخاصتا ً الفئات الفقيره التي حرمت من النمو
عبد المنعم شوقي : التنميه هي كل معقد من العمليات المتتاليه والمستمره التي يقوم بها الناس من أجل إشباع حاجات المجتمع

مفهوم المجتمع المحلي : هو مجموعه متفاعله من الناس يعيشون في مكان واحد ولهم أهتمامات ورغبات ومعتقدات ومشكلات واحده ومشتركه وتسود بينهم روح الجماعه .

مؤشرات المجتمع المحلي وعناصره :
مجموعه من الناس متجانسين ثقافيا ً وإجتماعيا ً وإقتصاديا ً تعيش في مكان واحد
توجد بينهم علاقات وتفاعلات متنوعه
يمارسون أنشطه متنوعه تحقق لهم أكتفاء ذاتي ويستفيدون من الموارد الموجوده في المجتمع
لهم مجموعه من القواعد والمعايير التي تحدد العلاقات بينهم
يتميز هذا المجتمع بالخصوصيه الثقافيه التي تميزه عن غيره .

ثانيا ً : مفهوم تنمية المجتمع المحلي :
هو مفهوم حديث يشير الى : إسلوب العمل الاجتماعي والاقتصادي في مناطق محدده والذي يتميز بوجود قواعد أساسيه بهدف إحداث تغير حضاري في التفكير والعمل والحياه من خلال إثارة وعي أبناء المجتمعات المحليه ومشاركتهم في جميع خطوات التنميه
كما تشير للعمليه التي تشمل مجموعة الإجراءات المنظمه التي تبذل لإذالة كل المعوقات لتحقيق أهداف محدده لرفع مستوى الحياه الاقتصادي والاجتماعي
وهناك تعريفات متعدده لتنمية المجتمع المحلي تركز على ضرورة تكامل جهود كل المواطنين وجهود أجهزة الدوله بهدف تحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لمجتمع محدد من اجل تحقيق تنميه مستمره ودائمه عن طريق الاستغلال الامثل لكل موارد المجتمع

القواعد الاساسيه لتنمية المجتمع المحلي :
1- إشراك المواطنين المحليين في وضع وتخطيط وتنفيذ برامج التنميه مما يؤدي الى :
أ : إقناعهم بالتغير ونجاح برامج التنميه وأستمرارها
ب : تكوين القاده المحلين وتدريبهم على العمل وقيادة الجماهير
ج : إشراك الشباب والنساء في المشروعات المحليه مما يزيد من نجاح برامج التنميه المحليه
2- الاعتماد على الموارد المحليه ماديا ً وبشريا ً

الخطوات الأساسيه لتنمية المجتمع المحلي :
1-خطوة التمهيد : إجراء مسح شامل لمعرفة وتحديد احتياجات المجتمع وموارده الماديه والبشريه الاساسيه
2-خطوة التنفيذ : ويتم فيه تشغيل القوى والطاقات البشريه المتوفره في المجتمع المحلي مع الالتزام بالخطه المعده
3-خطوة المتابعه : ويتم فيها ملاحظة سير الخطه وعمليات التنفيذ ومواجهة ما يطرأ من معوقات
4-خطوة التقييم : ويتم فيها معرفة ما حققه المشروع من أهداف وتحديد نقاط الضعف أثناء التنفيذ ومناقشتها ومحاولة تلافيها في الاعوام التاليه .




س : اكتب عن المشكلات العامه التي تواجه الصناعات الصغيره ؟
أو : تكلم عن المعوقات الغير مباشره التي تواجه الصناعات الصغيره ؟
الاجابه : مقدمه : إن مسيرة الصناعات الصغيره كمنشأت اقتصاديه قد واجهت العديد من المشكلات الاقتصاديه والاداريه والاجتماعيه إلا أنها ما زالت لم تصل الى الهدف المنشود منها ويعود ذلك الى طبيعة الظروف المجتمعيه التي يعيشها المجتمع المصري في ظل الظروف الاقتصاديه العالميه الان ونحن في بداية القرن الحادي والعشرين .
((المعوقات الغير مباشره التي تواجه الصناعات الصغيره )):
أو (( المشكلات العامه التي تواجه الصناعات الصغيره )):
تواجه الصناعات الصغيره في مصر العديد من المشكلات شأن أية عمليه اخرى تتم في ظل سياق اجتماعي اقتصادي وتلك المعوقات او المشكلات هي :
1 – مشاكل السياسات الاقتصاديه : أهملت هذه السياسات أوضاع الصناعات الصغيره في معظم البلدان الناميه في مقابل الصناعات الكبيره لذلك لم تتقدم معظم البلدان الناميه بأية برامج منظمه او طويلة الأجل لمساعدة تلك الصناعات فنيا ً أو ماليا ً .
2 – مشاكل التوجهات البيروقراطيه : تعتبر المشاكل البيروقراطيه السائده من أهم المشاكل التي تواجه الصناعات الصغيره فهي تعد أخطر من السياسات السلبيه ويرى بعض الباحثين ان تلك المشكلات تنبع من الاجهزه الحكوميه وهي
أ : عوائق تراخيص التشغيل : تتطلب المصانع الصغيره تراخيص لبدء التشغيل وومارسة النشاط وهذه التراخيص تستغرق وقت طويل للحصول عليها قد يصل لسنوات بالاضافه للتكاليف الباهظه الرسميه وغير الرسميه للحصول على الترخيص أما المنشأت الصغيره التي تمارس النشاط بدون ترخيص رسمي فهي تتعرض لغرامات باهظه وقد تصل العقوبه للسجن الا أذا قاموا برشوة البيروقراطيين الذين يدعون التزامهم باللوائح الرسميه .
ب : تعدد جهات الاشراف والرقابه : تعاني الصناعات الصغيره من تعدد جهات الاشراف عليها فهي مشتته بين وزارات واجهزه متعدده إضافة الى اصدار العديد من اللوائح والقوانين التي تعوق حرية الصناعات الصغيره .
ج : مشكلة التأمينات الاجتماعيه : كثير من اصحاب الصناعات الصغيره يستعينون بعامل واحد او اثنين وهم ملزمون بالتأمين على هؤلاء العمال ولكنهم غالبا ً لا يؤمنوا عليهم لذلك يتعرضون لمشكلات في الحصول على القروض وكذلك تفرض عليهم غرامات .
3 : مشكلات أنقطاع التيار الكهربائي : ان انقطاع التيار الكهربائي أثناء العمل يؤدي لخسائر في ساعات العمل قد تصل الى 15 % من ساعات العمل الشهريه وقد تتلف بعض الالات والاجهزه .
4 – عوائق أشغال الطريق : يتعرض اصحاب الصناعات الصغيره لعقوبات بسبب ممارستهم لعملهم بالشوارع او على الارصفه لضيق ورشهم .
5 – مشكلة الضرائب : تلجاء مصلحة الضرائب في اغلب الاحيان لأتباع اسلوب التقدير الجزافي للضرائب على تلك الصناعات مما يؤثر على مسيرة المشروع الصناعي وتعثره وربما اغلاقه .

س : تكلم عن المعوقات المباشره التي تعترض تنمية الصناعات الصغيره ؟
ج : أولا ً : عوائق تتصل بعملية التمويل :
وهناك مستويان للتمويل : (هام ممكن يجي سؤال اكمل )
الاول : تمويل رأس المال الثابت ( عند الشراء )
الثاني : تمويل رأس المال العامل ( عند التشغيل )

مصادر التمويل :
أ : مصادر تجار النقود الذين يعملون خارج سوق التمويل الرسمي
ب : مصادر البنوك التجاريه
ج : مصادر التمويل من اسواق رؤوس الاموال
ء : مصادر التمويل بالمشاركه عن طريق البنوك الاسلاميه .
ونستطيع ان نحدد الاسباب التي تؤدي الى ظهور عقبات أمام الصناعات الصغيره في مصر على النحو التالي :
1 – ارتفاع سعر فائدة الاقتراض
2 – نقص الارصده المخصصه لتمويل الصناعات الصغيره
3 – تخوف اصحاب الصناعات الصغيره من التعامل مع البنوك للحصول على ما يلزمهم من قروض
4 – ان شروط الاقتراض من البنوك صعبه وفوائدها عاليه .
5 – عدم ملكية الصناعات الصغيره للضمان العيني .

ثانيا ً : مشكلة التسويق : - (هام ممكن يجلنا في صورة اكمل )
ان الهدف الأساسي لأي منشأه صناعيه هو بيع وتصريف منتجاتها محليا ً أو خارجيا ً ويطلق على هذه العمليه عملية التسويق وهي احد المعوقات المباشره التي تعوق الصناعات الصغيره عن تحقيق التنميه .
وتواجه الصناعات الصغيره صعوبات في التسويق على مستويين :
المستوى الاول : عوائق التسويق الداخليه : -
1 – نقص الوعي التسويقي بمعظم المشروعات الصناعيه الصغيره
2 – عدم توافر القوى البشريه المدربه على التسويق
3 – اعتماد بعض الصناعات الصغيره على الوسطاء في تصريف منتجاتها وبالتالي الوقوع تحت وطأة استغلال الوسطاء .
4 – فتح باب الاستيراد لكثير من المنتجات مما يؤدي الى تعثر تسويق المنتجات الوطنيه خاصتا ً منتجات الصناعات الصغيره .
5 – إنتاج سلع غير مرغوب فيها حيث ان السوق لا يحتاجها وبالتالي لا تباع فيتوقف انتاجها .
6 – عدم إبرام عقود مع الهيئات الموزعه .
المستوى الثاني : عوائق التسويق الخارجيه :

1- نقص الوعي بمواصفات السلعه القابله للتصدير من حيث الجوده العالميه
2- عدم إلمام أرباب الصناعات الصغيره بإنتاج سلع تتناسب مع أذواق السوق المختلفه
3- عدم توافر البيانات والمعلومات المتعلقه بحجم الاسواق الخارجيه
4- تعقد الاجراءات المتعلقه بالتصدير بسبب الاجراءات البيروقراطيه الحكوميه
5- عقبات النقل البحري
6- صعوبة مشاركة الصناعات الصغيره بالمعارض الاجنبيه
7- عدم وجود نظام لربط الموزعين بالخارج بالمنتجين في الداخل .

ثالثا ً : العوائق المتصله بالموارد البشريه داخل منشأت الصناعات الصغيره :
1- في مجال التعليم والتدريب والتأهيل : حيث يعاني النشاط الصناعي عموما ً من نقص الايدي العامله المدربه بسبب هجرة اعداد كبيره الى الاسواق الخارجيه بالاضافه الى نقص مراكز التدريب
2- في مجال الاجور والحوافز : نتيجة لعدم الاستقرار داخل الصناعات الصغيره وتضاؤل اجور العمال وانعدام الحوافز بالاضافه الى توقف النشاط لفترات عديده مما يتسبب كثيراً بوقف اجور العمال وحرمانهم من المزايا التي يحصل عليها العاملين بالقطاع العام مثل التأمين الصحي والاجازات وهذا الوضع يسبب عقبات امام تنمية الصناعات الصغيره
3- في مجال انتقال العمال وهجرتهم : يعاني النشاط الصناعي من نقص شديد بالايدي العامله الفنيه المدربه نتيجة هجرة اعداد كبيره منها الى الخارج مما أدى الى حرمان القطاع الحرفي من العماله المدربه والمؤهله وإجباره على الاستعانه بعماله غير مؤهله
4- في مجال التأمينات الاجتماعيه سواء للعاملين بها او للمشروعات : وتتمثل هذه المشكله في عدم وعي ودراية اصحاب الصناعات الصغيره بمفهوم التأمينات الاجتماعيه وغالبا ً ما يعتمدون على الصبيه ويمتنعون عن سداد أقساط التأمينات مما يؤدي الى صعوبة حصولهم على التمويل اللازم لإستمرار العمل والانتاج مما يؤدي ايضا ً الى هروب العمال الى القطاع العام والاسواق الخارجيه

رابعا ً : العوائق التنظيميه والإداريه : وتنشأ تلك العوائق بالمصانع الصغيره بسبب عدم الفصل بين المشروع وصاحبه بحيث لا يمكنه بالنهايه من التعرف على نتائج اعماله بنهاية فتره زمنيه معينه فهو لا يدري إن كان إنتاجه قد ربح أم خسر وذلك بسبب جهل اصحاب تلك المصانع بأسس التنظيم كما انهم لا يستعينون بالمتخصصين بالنواحي الاداريه كما انهم لا يهتمون بقوانين العمل خاصتا من ناحية عدد ساعات العمل.









(( سنتذكر يوما ً تلك الايام التي قضيناها بالجامعه سنتذكر بعضنا البعض ,سنتمنى يوما ًلو تعود تلك الايام ولكن هيهات ان يعود الزمن للوراء فتذكروني يا أعز الاحباب فربما لا يسمح لنا القدر باللقاء ولا يعلم احد ما يخفي القدر لنا ))


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملخصات ترم سادس اجتماع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية الاداب جامعة عين شمس في حالة وجود اي شكوي anwer_ihab@yahoo.com :: اقسام الكلية :: منتدى التعليم المفتوح-
انتقل الى: